5 أسئلة يجب أن تسألها لطبيبك عند وصفه لدواء غير مرخص باستخدامه لحالتك الصحية

3 شهور ago محمد فودة 0

الكثير من الحالات المرضية لا تستجيب للعلاجات التقليدية المنصوص عليها بالمراجع الطبية. لذلك يلجأ الطبيب المعالج للاجتهاد بوصف بعض العلاجات الغير مرخصة لاستخدامها تحديداً لهذا المرض. قبل توجيه أصابع الاتهام للأطباء يجب أن تعرف عزيزي القارئ أن هذه الممارسة مشروعة للطبيب وتعرف بالـ ”  Off-Label use/ الإستخدام غير المرخص ” وبامكانه استخدامه إذا دعت الحاجة وبضوابط معينة .

ما هو مصطلح “الاستخدامات غير المرخصة للأدوية” ؟

هو وصف أدوية متوفرة ومسوَّقة من أجل استخدام غير موافق عليه من قبل منظمة الغذاء والدواء(المسؤولة عن ترخيص استخدام الأدوية من خلال دراسات كافية حول فعالية وأمان هذا الاستخدام). كما ينطبق هذا المصطلح على استخدام الدواء المسوق في فـئة عمرية معينة أو بشكل صيدلاني معين أو بجرعة معينة غير مرخص استخدامه فيها

هل تعتبر هذه الممارسة مقبولة؟

الإجابة المختصرة هي نعم! لا أرغب في الخوض كثيراً بتفاصيل عن هذا الموضوع لأنه ليس أحد أهداف هذا المقال لكن في هذه الممارسة يكون الطبيب قد استنفذ كل/ معظم  الخيارات العلاجية (المرخصة أو التقليدية) المعروفة و يبداْ في استكشاف والبحث عن آفاق علاجية أخرى بالاستناد إما على معلوماته وخبرته في علاج هذا المرض أو على مدى اطلاعه بالدراسات والمعلومات الحديثة المنشورة بهذا الخصوص.

كيف أقرر ما اذا كت ارغب بالاستمرار في الخطة العلاجية أم لا؟

اذا كنت تواجه هذا الأمر فإليك 5 أسئلة يجب ان تناقشها مع طبيبك لتساعدك باتخاذ قرارا المضي قدماً في الاستمرار بالخطة العلاجية أم لا.

 

 

المشاهدات:5033
إتبعني

محمد فودة

خريج كلية الصيدلة جامعة الملك سعود، حاصل على شهادة دكتور صيدلي من جامعة MCPHS في الولايات المتحدة الأمريكية ويعمل حالياً كأخصائي في الأمن و السلامة الدوائي، هاوي للتقنية, مهتم بكل ما يدور بعالم الصيدلة و الصحة من أخبار و مؤتمرات، يطمح الي رفع راية الصيدلة في العالم الرقمي العربي.
إتبعني